الحب والخير والجمال
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحب بريئ من معاصينا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النهر الخالد

avatar

المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 22/04/2008

مُساهمةموضوع: الحب بريئ من معاصينا   الأحد يوليو 06, 2008 4:57 pm

منذ أيام قليلة ، زارتني إحداهن في المكتب ، وراحت تحكي لي فشلها في قصة حب طويلة مع أحد الشباب ...
قالت لي بأنها بادلته الحب لفترة تجاوزت 5 سنوات ، أحبته فيها كما لم تحب شخصا في حياتها ، غير أنه كان يطلب منها أشياء تتجاوز حدود شرفها .
تمنعت منه في الأول ...غير أنها استسلمت له نظرا لحبها الشديد والمفرط له .
وبعد ذلك بدأ يتهرب منها ، وغيرر رقم هاتفه المحمول ، واصبح لا يرد على إيميلاتها المتكررة .
وذات يوم مشؤوم ، عاكسها أحد أصدقاء حبيبها ، وعندما صرخت في وجهه ونهرته قائلة " أنا خطيبة صديقك كيف تفعل وتقول لي أشياء كهاته ؟ "
قالت لي بأن صديق حبيبها ضحك حتى سالت الدموع من عينيه ، ثم قال لها : أنت فتاة وسخة ، وعديمة الشرف ، وبأن حبيبها قد خطب فتاة أخرى أشرف مني .
كانت تحكي لي بمرارة ، وقالت بأنها حاولت الانتحار أكثر من مرة ، غير أنها فشلت .
هاته الفتاة في 24 من عمرها ، لكن الذي يراها يفزع من شحوب عينيها التي تشبه عيون المدمنين .
كانت تحكي لي وتقول : ألست محاميا ، ألم تدرس الحقوق ، هل يمكنني أن أنتحر ، أم أن أقتله ، لقد لوث سمعتي وشرفي .
قلت لها : أنت من قضيت على نفسك أولا ، وأنت المجرمة الحقيقية ، وأعتقد بأن الانتحار سيزيدك عارا فوق العار الذي تعيشينه ، وسيكون عقاب الله شديدا لأنك زنيت باسم الحب ، وقتلت نفسك .
إن الحب أطهر وأشرف وأعلى وأعظم مما فعلته .
لقد دفعت ثمن غبائك ، وحماقتك ، لأنك تبعت خطوات الشيطان . والحب بريئ منك . وبريئ من هذا الذئب البشري الذي أحسن اصطياد غزالة حمقاء .
ارتفع صوتها بالبكاء ثم قالت لي وما الحل ؟
قلت لها : توبي إلى الله ، وصلي كثيرا وأكثري من الدعاء ، إن الله لن يضيعك مادمت قد رجعت إليه .

والقصة الثانية هي أيضا حقيقية .
قال لي أحد الأصدقاء أنه سيفضح أمر فتاة لدى خطيبها ، لأنه يعرف بأنها كانت على علاقة غير شرعية مع شاب في الجامعة .
قلت له : ومادخلك أنت ، دع الخلق للخالق ولا تخرب بيوت الآخرين .
أجابني صاحبي : بأن الساكت عن الحق شيطان أخرس وبأن تلك الفتاة قد ارتكبت آثاما كثيرة ويجب أن تدفع الثمن وأن لا يتزوجها ذلك المسكين المغفل .
قلت له : يا صاحبي ، ذلك الذي تقول عنه مسكين مغفل ، قد يكون قد أخطأ في بنات الآخرين ، فعاقبه الله بهاته الفتاة ، ألم يقل تعالى "الطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات " .؟

يا جماعة لا يجب أن نرتكب باسم الحب اللآثام ...
إن الحب والمودة والرحمة شعور رائع ومقدس وهو الأساس في بناء البيوت المسلمة السعيدة .
غير أن الذئاب البشرية هي التي ارتكبت المعاصي والآثام باسمه .
إن الحب بريئ من كل الذي يحدث في مجتمعنا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
silya

avatar

المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: عن أي حب تتكلمون.........   الإثنين يوليو 07, 2008 3:33 pm

مرحبا اخي مشكور على هذا الموضوع
قصتك الأول هي عبارة عن درس لك الفتيات، فلا توجد ثقة في الرجل و لا في الحب الموجود الأن
في الحقيقة الأن إنعدم الحب الحقيقي و أصبح سراب..........
فأصبح الكل يفعل أشياء قذرة و وسخة و كل هذا تحت قناع الحب .........عن أي حب يتكلمون؟
كذب، نفاق،حقد ،سرقة إغتصاب كل هذا تحت قناع الحب ..........لاشيء غير الحب القاتل
الحب إحترام إن غاب الإحترام غاب كل شيء
من يحب لايخون و لا يسبب الأذى لمن يحب و يتمنى السعادة لشخص الذي يحبه حتى ولو لم تكن سعادته معه
الحب هو أن ترى الإبتسامة على وجه من تحب ،وليس التحكم و السيطرة على من تحب و جعله
يذرف الدموع
تعود وتذكر الآية "الطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات "
أعرف الكثير من الطيبات ولكن لسوء الحظ وقعن في أنياب رجال لا يعرفون معنى الحب والإحترام رجال أشرار فكيف تفسر هذا؟.....
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسام الدين

avatar

المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 25/05/2008
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: الحب بريئ من معاصينا   السبت يوليو 19, 2008 2:24 pm

أجمل شيء قرأته عن الحب
لأن مفهوم الحب انتحر وجاء مفهوم آخر يظهر في قصتك الاولى
شكرا لك على المقال
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الزهرة البرية

avatar

المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 22/04/2008
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: الحب بريئ من معاصينا   الخميس يوليو 24, 2008 10:22 am

الحب موجود لكننا لا نحسن فهمه جيدا لهذا لانصادفه كما يلزم ..
وبمعتقداتنا الخاطئة أجرمنا في حقه كثيرا وضاع الكثير بين يدي الشيطان الذي أظهر أن ضحية ضياعهم هو الحب المشؤوم ..

الحب يعتمد كثيرا على الفهم ...والذكي فقط هو الذي يحسن ملقات الحب الحقيقي وهو فقط الذي يدرك حقيقة الحب ..وأين تكمن برائته .

موضوع جدير بالإهتمام ..أشكرك على هاته الدروس المهمة في حياة الإنسان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحب بريئ من معاصينا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الزهرة البرية :: منتديات الزهرة البرية :: مشاكل وحلول-
انتقل الى: